الاختصاصي الاجتماعي مع مرضى الفشل الكلوي



قد يمر مريض الفشل الكلوي أمام مكتب الاختصاصي الاجتماعي ولا يعرف من هو وماذا يقدم ؟



الاختصاصي الاجتماعي هو شخص تعلم في مرحلته الجامعية على الطرق والأساليب التي يحتاجها للتعامل مع العميل ، وهناك تخصصين لا ثالث لهما يتم اعتماد خريجيها على أنهم أخصائيين اجتماعيين وهما :

 تخصص الخدمة الاجتماعية 
أو
تخصص علم الاجتماع .

و من أهم المبادئ التي يتميز بها الاختصاصي الاجتماعي ( مبدأ السرية ) فالاختصاصي الاجتماعي يتعهد للمريض بأن يبقي معلوماته قيد السرية ، إلا في أضيق الحدود .

الدعم النفسي والاجتماعي ، بعض المرضى يعتقد بأن الاختصاصي الاجتماعي هو شخص يقدم المساعدات المالية فقط بل على العكس نحن في الخدمة الاجتماعية لدينا القدرة على تقديم خدمات النصح والتوجيه و الإرشاد ويسرنا أن يتوجه إلينا المريض للتحدث عن بعض المشاكل الوجدانية التي قد تعيقه على التكيف مع وضعه الحالي .
 وهنا يجب أن نوضح بأن المريض أحياناً يحتاج للتكلم والتعبير عن مشاعره فالتعبير عن المشاعر يساعد على إزالة الكثير من الضغوط التي يعيشها الانسان العادي فما بالكم بمريض مزمن .

حقوق المريض ، وهي أهم النقاط التي يجب على الاختصاصي أن يتطرق إليها أثناء مقابلة المريض لأول مره ، فهو بعد استيفاء البيانات الأولية الخاصة بالمريض وتسجيلها يبدأ في شرح الحقوق التي يستحقها المريض عطفاً على المعلومات التي زودها به .

الدفاع عن المريض ، الاختصاصي الاجتماعي يضع نصب عينيه أن الدفاع عن المريض هو أكبر دور يقوم به أثناء التعامل معه فهو لا يكتفي بالدفاع عنه بل يتعدا ذلك إلى المطالبة بحقوقه التي بنيت على هذا الدفاع حتى لا يتكرر للمريض الموقف مرة أخرى .

تقدير الوضع الاجتماعي للمريض ، بعض المرض قد لا يتكيف مع وقت أو يوم الغسيل وهنا على الاختصاصي الاجتماعي أن يبادر إلى البحث عن أوقات بديلة حسب المكان المتوفر وإن لم يجد هذا المكان يقوم بتسجيل بياناته وتاريخ طلبه والوقت المناسب له حتى تكون له الأولوية في توفير المكان المناسب .

التنسيق للغسيل بالمراكز الخارجية ، يعاني كثير من المرضى من صعوبات تتمثل في عدم وجود مكان للغسيل بالمنطقة التي يرغب السفر إليها وهنا يقوم الاختصاصي الاجتماعي بالتنسيق مع المراكز الخارجية لضمان استقباله أو على أقل تقدير تنبيهه بأن المكان الذي سيذهب إليه قد لا يتوفر به سرير للغسيل .

نقطة مهمة ، الاختصاصي الاجتماعي يقدم المساعدة بالتعاون مع المريض فنحن في الخدمة الاجتماعية نعمل مع المريض وليس من أجله ، لذا يجب أن يشارك المريض في اتخاذ القرار المناسب والتعاون الكامل مع الاختصاصي لتتحقق عملية المساعدة بشكل أفضل .

ماذكرته أعلاه هو جزء من حجم العمل الذي يقوم به الاختصاصي الاجتماعي الطبي مع مرضى الفشل الكلوي وان استطعنا تطبيق هذا الجزء فبإذن الله سيعرف كل مريض من هو الاختصاصي الاجتماعي وماهو دوره ، وبالتالي ستكون الفائدة الأكبر للمريض .





2 التعليقات

اضف تعليقالتعليقات
غير معرف
5‏/11‏/2012 6:45 ص

فعلا وجود الاخصائي الاجتماعي اصبح مهم جدا جدا اسأل الله ان يوفقكم لمافيه الخير والصلاح **

رد
avatar
8‏/11‏/2012 8:21 م

بارك الله فيك

الأخصائي الاجتماعي متى ماوجد التعاون الكامل مع الفريق العلاجي فإنه حتماً سينجز بشكل جيد وبإذن الله

رد
avatar